ما هي شروط الحج عن الغير المتوفي أو الحي

ما هي شروط الحج عن الغير المتوفي أو الحي

يسعد المسلمون في شتى بقاع العالم بالسفر إلى المملكة العربية السعودية لأداء فريضة الحج ، حيث يعتبر الحج من أركان الإسلام الخمسة ، وقد سن الله تعالى شريعة الحج لأغراض عظيمة أكثرها. لكونه من ابرار اقراره عز وجل والله وحده حج الله تعالى.

إن الله تعالى قد عمل الحسنات ، ولم يحرم أحدا بغير واحد ، فالإسلام دين صبر وبساطة ، وبتقاعس بعض الناس عن الحج بسبب المرض ، أجاز الإسلام لمسلم ذلك. لا يستطيع أن يحج عن نفسه لتسليمه إلى شخص آخر للحج.

كما اتفق فقهاء الحنفي والحنبلي على شرعية نفل الحج عن غيرهم ، واعتبرها المالكي جائزًا أيضًا ، ولكن على مضض ، مع حكم نذور الحج. بسبب الإعاقة أو المرض ، وكذلك عن الميت الذي لم يُطلب منه أداء فريضة الحج ، وضع الفقهاء عدة شروط لتبرير حج النافلة ، منها: الإسلام ، والبلوغ ، والعقل.

شروط الحج عن الغير

وتشمل شروط حج المسلمين عن غيرهم تلك المتعلقة بالزعيم ، وشروط أخرى تتعلق بالوكيل ، وهذه الشروط هي على النحو التالي.

  • ينبغي للوكيل أن ينوي الحج عن غيره ، ويفضل أن يقول: نويت الحج عن غيره وفق اتفاق الفقه.
  • يشترط أن يكون الشخص عاجزاً عن أداء فريضة الحج ، ولديه ما يكفي من المال لأداء فريضة الحج بنفسه ، أما الحج باسم الميت فيوافق عليه جميع الفقهاء ، واعتبر الشافعي والحنبلي. من الضروري. الحج باسم الميت إذا كان قادراً على أداء فريضة الحج قبل وفاته.
  • إذا تخلف الإنسان عن أداء فريضة الحج مع إعاقة مستمرة لفترة من الزمن ، مثل المرض والحبس ، يمكن أن يؤدي الحج باسم حي بعد وفاته.
  • يجب على الوكيل أداء فريضة الحج نيابة عنه قبل الحج عن غيره.
  • يجب أن تأتي تكلفة الحج ، أو جزء كبير منه ، من المال الطبيعي ، حسب المذهب الحنفي ، وتكلفة الحج من دماء القرآن والتمتع ، والتي يجب أن تكون على نفقة الوكيل.
  • كما أجاز الفقهاء للوكيل أن يأخذ أجرة الحج.
  • أن يكون إحرام الوكيل من الميقات الذي يطلبه الموكل من الإحرام.
  • يشترط في الوكيل أن يكون راشدا عاقلا بإجماع العلماء ، وقد أباح الفقهاء الحنفية أن يكون الوكيل ولدا بشرط معرفته.

بالتفصيل

حقوق النشر والتأليف © 2019 لموقع

حقوق النشر والتأليف © 2019 لموقع